http://www.abuzoohal.arabblogs.com
ابـــــــــــــو زحل ((المقرناوي))

 

 

 

 

اختار احد الالوان ليكون خلفية صفحتك التي تتصفحها

 
عيدكم مبارك

    


نسالكم الدعاء والوقوف مع عبد الله عباس الي ان يمن الله علي ابنته بالشفاء وهذا رقم تلفونه00966566050810
ابو زحل يرحب بكم ترحيب حار جدا
  ابو زحل يرحب بكم في موقعه ويتمني لكم قضاء وقت سعيد واتمني ان تقوموا بالتسجيل في المنتدي وانا في انتظار مشاركاتكم وحياكم الله يالعطبراويين والمقارنة   

بتأملك ذى السحابة تمرى تبخلى بالسلام

 مشدوه أقيف فى حضرتك يالسمحة يغلبنى الكلام

منك بتترتحل المواسم النايمة فى حضن العبير

والليل يذوب فى نور جبينك يلفظ النفس الأخير

ذى الصباحات تظهرى وشك قمر شعرك حرير

والطلعة ذى العيد تهل كل القوافل ليك تســــير

..................................................

ياعطبرة الحلوة .. أنا فى البلاد لفيت

يافرحة الغنوة.... ذيك جمال مالــقيت

إنت الأمل أخضر والنسمة فى كل بيت

ضاميك حضن النيل يا نمة يا دوبيت

يا قبلة الآمال ياقلعة العمال

فيكى الشباب الزين عزة وكمان رأس مال

عز البلاد الفيك عزك شباب ورجال

جاياك مواكب الخير قصر الزمن أو طال

........................................................

 نتلاقى وين ضل السحاب ما ختا بصمة على الجروف

لاغنت أسراب النوارس نقرت أفراح الدفوف

لوريحة الطين فى الجروف لسع يتنضح خير وفال

لو موية النيل راقصت نخلاً متكى سبيطو شال

لو العيون رجعت غفت وأحلاما ماصبحت محال

نتلاقى يوم باكر أكيد وأفراحنا تصبح كرنفال

 

 
مجموعات Google
اشتراك في مجموعة عطبرة البريدية
البريد الإلكتروني:
القائمة البريدية
اضع بريدك للتواصل
الإسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
اشترك الآن
إلغاء الإشتراك


انت الزائر رقم


هيكل مشروع عطبرة الخيري الجديد

مشروع الميناء البرى لمدينة عطبره
أحدى مشاريع الطفره التنمويه بالمحليه
الأعداد اللازم لأستقبال حركة الطرق العابره
المنفذ: الهيئه الخيريه لدعم القوات المسلحه
المـدى الزمنى للتنفيذ: اثنى عشرة شهراَ
الموقـع المقترح:مدخل جسر عطبره الجديد
كما موضح في الصورة ادناه

نبذة عن عطبرة

قبل أدبرة كانت سهلة بادوبا(يعني ارض مايعة من كثرة التراب ) بالدارجي فرناقة بادوبة سهلة فاضية المعاني كثيرة ــ!! من العشر والدوم والسيال وقد قال أهل عطبرة القدماء كانت في الاصل منطقة زراعة يابسة تقتحم النيل عند الوسط بزراعه داخله فسميت بالداخله ولكن قد ذاد البعض في الوصف وسجع الاسم بصفت اليسر الذي يذهب العسر فقالوا الداخلة ام عيشةً ساهلة.
وفعلاًساهله وماهله لأ عترة لأ فترة لأ زول مات من عدم كسرة سمن وعسل ولبن والحله مغتية والطابق مستور
كانت ذلك ايام السلطنة الزرقاء زمن السلطان بادي ابوشلوخ ككر سنار الحار حين وفد الي الداخلة أحمد سليمان ود فلاتي وأحمد هذا في الاصل رباطابي سنجرابي عباسي هاشمي مأصل ومفصل في الشجرة الموثقة جاء وقد فتح خلوة للقرآن حية نار القرآن عند النواواب وكان ذلك في عهد الملك فرح الارباب من ميرفاب بربر جد اللبه وقد طاب لود فلاتي المقام جاب ابوه سليمان من الرباطاب واخوانه أحمد وحامد ومحمود والكارب أب سهماً ضارب ولكنه ترك امه الجنة بت الشريف واختها عائشه الصالحه ولهن ضريح بمنطقة الرباطاب يزار حتي اليوم
وقد توارث الاخوان هذه الخلوه التي تعرف
اليوم بخلوة ود نواوي بمنطقة الداخله لذا نجد ان كل النواواب في الاصل من شجرة ود فلاتي وكانوا حيران ونار قرآن وكرامات وختمات وشرافه
فكيف يدخل هذه الديار الوبال وهي ساهره علي نار القرآن وذكر الواحد القهار لأ شئ غير هذا الوهج المبارك والعمار علي لوح الحراز حرزا للناس من السوء والاندحار
وبجوار ود فلاتي الرباطابي طلت علينا الديدريه وهي رقعه من ارض الداخلة حيث المحس الرزيقلاب جدود العمده السرور السافلاوي وبالتحديد هي الان منطقة السودنه وقد تزوج السافلاوي من مبروكة وهي من منطقة متاخمه للنيل تسمي المكايلاب .
ثم توالت الاحداث والعهود من السلطنة الزرقاء إلي المهديه ثم الحكم الثنائي وحين دخلت المهدية كان الناس في الداخله أهل عقيده واصحاب اعتقاد وأهل طريقة
عطبرة   
تقع مدينة عطبرة على دائرة العرض 14، 17 شمالا، وعلى خط الطول 59، 33 شرقا، وهي على ارتفاع 350 مترا عن مستوى سطح البحر. كما تقع المدينة عند التقاء نهر النيل برافده العطبرة، وتمثل موقعا جغرافيا ممتازا قامت عليه المدينة إلى الشرق من نهر النيل وإلى الشمال من العطبرة. وهي على بعد 13 كلم شمال مدينة الدامر، كما تبعد المدينة بنحو 310 كلم شمال الخرطوم العاصمة، وعلى مسافة 611 كلم شمال الخرطوم العاصمة، وعلى مسافة 611 كلم جنوب وادي حلفا، و474 كلم غرب بورت سودان. لذا تمتاز المدينة بقرب موقعها من المواني والعواصم الإدارية.
وتمثل المدينة أيضا عقدة مواصلات جيدة، تربط إقليمها مع أجزاء القطر المختلفة بالخطوط الحديدية والطرق. وقد أدى هذا الموقع الممتاز إلى اختيارها رئاسة ومركزا للسكك الحديدية. وتتفرع من عطبرة الخطوط الحديدية إلى بورت سودان عبر الصحراء الشرقية، وإلى وادي حلفا شمالا على طول الصحراء النوبية، وإلى الخرطوم العاصمة جنوبا. ولذلك فهي مركز مواصلات رئيسي يربط الموانئ الرئيسية بالعاصمة، كما أنها تصل أهم المراكز العمرانية في الإقليم وتتوسطها. وتقع بربر في شمالها والدامر وشندي في جنوبها، وجميعها أكبر مدن الإقليم.

تظهر الأرض شبه مستوية من موضع المدينة، ولكنها ترتفع قليلا في أجزائها الشرقية والشمالية عن مناطقها الأخرى، وتتدرج في الانخفاض نحو نهر النيل والعطبرة، حيث الخضرة وكثرة الأشجار، بينما يسيطر الجفاف على المناطق الشمالية والشرقية التي تبعد عنها. وكان من نتائج انحدار الأرض على هذه الصورة أن ظهرت المجاري المائية (الأخوار) بكثرة في هذه المنطقة، وقد أثرت في تحديد طريقة العمران واتجاهاته إلى حد كبير. فهناك ستة مجاري مائية رئيسية، ثلاثة منها في الاتجاه الشمالي الجنوبي، أي أنها تنحدر من الشمال وتصب في نهر العطبرة. وتمتد المجاري الثلاثة الأخرى في الاتجاه الشرقي إلى ناحية الغرب، وتصب في النيل الرئيسي. وثلاثتها توجد في منطقة قرى الداخلة والسيالة في شمال غرب المدينة، وتقوم هذه المجاري بتصريف مياه الأمطار.

تمثل قرية الداخلة النواة الأولى في المدينة الحالية، والتي اختيرت لكي تصبح موقعا حربيا استراتيجيا بعد سقوط الحاميات العسكرية في أبو حمد وبربر في فترة إعادة الفتح عام 1898، لأنها كانت موقعا دفاعيا هاما، تحيطها الأنهار من جهة الجنوب والغرب. وبدأت تظهر أهمية القرية عند وصول الخط الحديدي من الشمال في منتصف عام 1898، وفي نهايته المؤقتة على فم نهر العطبرة.
وتعتبر فترة بعد عام 1950 هي مرحلة التطور الحقيقي في المدينة، وخاصة في انتشار الأحياء السكنية الجديدة لأول مرة والبدء في إعادة تخطيط معظم الأحياء القديمة حتى تتمشى مع التطور الحديث، إلى جانب التوسع في توفير المياه والإنارة لمعظم مناطقها.

ومن ضمن مشاريع إعادة التخطيط ترحيل منطقة الانادي إلى شرق المدينة وخططت كمنطقة سكنية من الدرجة الثالثة، وفي نفس العام أعيد تخطيط قرية الداخلة القديمة كمناطق سكنية من الدرجتين الثالثة والثانية إلى الشرق من القرية القديمة.
وكان من نتائج زيادة عدد السكان في المدينة، والحاجة إلى مساكن جديدة، ظهور منطقة المزاد في شرق المدينة عام 1960، وخصصت للمواطنين من ذوي الدخل المحدود، وفي عام 1962 قامت منطقة درجة ثانية بين منطقة المزاد والقلعة للمواطنين الذين لم يسمح لهم بدخول المزاد الأول.

وقد ترتب على تخطيط هذه المنطقة إزالة بعض المرافق التي كانت بالقرب منها: وهي الأنادي، وأماكن الذبيح وسوق الحيوانات والفحم، والتي خصصت لها مناطق في أقصى شرق المدينة.

ويظهر من توسع المدينة أن العمران يبدأ بالمباني السكنية الثابتة تجاورها مباني من الأكواخ، وعند الحاجة إلى مناطق سكنية أخرى ترحل منطقة الأكواخ إلى مكان آخر، وهكذا تكونت المدينة بصورتها الحالية.

وقد وزعت أراضي سكنية في شمال المدينة، وإلى الجنوب من سكة حديد عطبرة- بورت سودان، للسكان الذي تأثروا بإعادة تخطيط قرية السيالة منذ عام 1962 ولم يتم تنفيذها إلى عام 1968.
كما خصصت منطقة المطار في شمال شرق المدينة كمناطق سكنية أيضا لسكان قرية السيالة لعدم استيعابهم جميعا في المنطقة. هذا بالإضافة إلى أن مصلحة السكة الحديد- لمجابهة التوسع المتزايد في منشآتها- اختارت منطقة في شرق حدود المدينة للبضائع والتخزين، كما تم تخصيص منطقة مساحتها 100 فدان للقيادة الشمالية العسكرية في هذا الاتجاه، وأضيفت هذه المناطق إلى حدود المدينة، كما اختير مطار عطبرة الجديد في خارج الحدود الشمالية الشرقية للمدينة واستغلال مكانه للأغراض السكنية

ولاية نهر النيل

الموقع الجغرافي لولاية نهر النيل

- تقع الولاية بين خطى عرض 16- 22 شمالاً وخطى طول 32-35 جنوباً وشرقاً تحدها من الشمال جمهورية مصر العربية ومن الشرق ولايتي كسلا والبحر الحمر ومن الجنوب ولاية الخرطوم ومن الغرب الولاية الشمالية. يجرى في أرضها نهر النيل في طريقه إلى المصب شمالاً ويقترن بنهر عطبرة عند مدينة عطبرة.

المساحة

- تبلغ مساحة الولاية 122.1 ألف كيلومتر مربع تقريباً.وتعتبر الولاية السادسة من حيث المساحة بالنسبة للولايات الشمالية وتفوقها ولايات الشمالية ـ شمال دارفور ـ البحر الأحمر ـ شمال كردفان ـ جنوب دارفور.

المناخ

- شبه صحراوي حار جاف معظم العام.

- درجة الحرارة أعلاها ( 46 ) درجة مئوية فى فصل الصيف وأدناها (19 ) درجة مئوية فى فصل الشتاء وتصل فى بعض الأحيان إلى ( 12 ) درجة مئوية.

أهم المعالم

1/ المناطق الأثرية

- تضم الولاية أهم المعالم التاريخية والمواقع الأثرية التي تمثل حضارات السودان القديمة بمحلية شندي حيث توجد منطقة النقعة والمصورات ومنطقة البجراوية التي تضم آثار مملكة مروى المتمثلة في الاهرامات والمدينة الملكية بالإضافة إلى مواقع تاريخية مثل موقعة النخيلة وأبو طليح والكربكان وبقايا حطام باخرة كتشنر بمنطقة أبي حمد وتم اكتشاف آثار جديدة تاريخية بمنطقة الضانقيل بمحلية بربر.

2/ المناطق السياحية

- تشكل الولاية بمعالمها التاريخية والأثرية منطقة جذب للسياحة إضافة إلى المناظر الطبيعية المتمثلة في شلالات السبلوقة وملتقى نهر الأتبراوى بنهر النيل عند مدينة عطبرة والجزر النيليه كما تتمتع الولاية بحياة برية جاذبة للسواح وهواة الصيد من دول الخليج والبلدان الأخرى حيث توجد الغزلان والطيور مثل القطا وخِلافه.

شلالات السبلوقة على نهر النيل

 

أهم المؤسسات

المقر التاريخي لرئاسة حكومة الولاية بالدامر

ئاسة السكة حديد والورش الرئيسية بمدينة عطبرة.

رئاسة سلاح المدفعية – عطبرة 0مصنع أسمنت عطبرة .

رئاسة الفرقة الثالثة مشاة شندي.

جامعة وادي النيل.

جامعة شندي.

خلاوي تحفيظ القرآن بكل من الغبش وكدباس وخلاوي ود الفكي على بالحلفا وخلاوي الشيخ البدري ببربر وخلاوي المجاذيب بالدامر وخلاوي المهدية والكتياب والفادنية والمكنية والضروسة بنهر عطبرة وغيرها.

مطاحن الغلال ـ عطبرة

فروع العديد من المصارف بمختلف مدن الولاية وعلى رأسها بنك السودان فرع عطبرة 0

كلية الشيخ البدري التقنية

هيئة الإذاعة والتلفزيون ـ عطبرة

التقسيم الإداري

تضم الولاية ست محليات وهى :ـ

المحلية

العاصمة

الدامر

الدامر

عطبرة

عطبرة

شندي

شندي

بربر

بربر

المتمة

المتمة

أبوحمد

أبوحمد

الميزات النسبية

تشتهر الولاية بتعدد الميزات النسبية في مختلف الجوانب:-

قربها من عاصمة البلاد الخرطوم وإتصالها بالطرق (السكة حديد ـ النقل الجوى ـ طريق التحدي) وتوفر الكهرباء والماء والاتصالات 0

توفر الموارد الطبيعية متمثلة في:-

- 3 مليون فدان صالحة للزراعة 0

- مياه نيليه متمثلة في نهر النيل الذي يخترق الولاية من الجنوب للشمال إضافة إلى نهر عطبرة من الشرق إلى الغرب 0

- اكبر مخزون جوفي من المياه الجوفية ويبلغ حجمه 316 مليار متر3 بجانب الأودية والخيران 0

- توفر حوالي خمسة مليون رأس من الثروة الحيوانية تدعمها مساحة مقدرة من المراعى الطبيعية إضافة إلى خلو الولاية تماماً من أمراض الحيوان حسب شهادة منظمة الزراعة والأغذية العالميـة ( الفاو ) 0

- مناخ الولاية ملائم لزراعة كثير من المحصولات الزراعية بميزة منافسة عالية على مدار العام. Your text goes here.